آخر الأخبار

Post Top Ad

الثلاثاء، 18 يناير 2022

اللجنة العلمية تصدر قراراتها المتعلقة بالوضع الوبائي في المؤسسات التربوية. ‏. ‏التفاصيل

قررت اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، مساء اليوم الثلاثاء 18 جانفي 2022 في اجتماعها الدوري، عدم المواصلة في سياسة غلق المؤسسات التربوية والأقسام بسبب انتشار عدوى فيروس كورونا والإكتفاء بحجر صحي لفترة 5 أيام لكل مصاب أسفر تحليله المخبري عن نتيجة ايجابية، حسب ما أفادت به الناطقة الرسمية باسم اللجنة جليلة بن خليل
وقالت بن خليل، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنه لن يتم غلق المؤسسات التربوية أو الفصول ويتعين على التلميذ الذي تضمن تحليله المخبري نتيجة إيجابية المكوث في فترة حجر صحي لخمسة أيام وإستئناف الدراسة بعد انقضاء المدة دون الاستظهار بتحليل سلبي.

ولفتت إلى أنه في حال تواصل الأعراض بعد اليوم الخامس فإن التلميذ يعود لمقاعد الدراسة في اليوم السابع دون الإستظهار بتحليل سلبي مع الالتزام بارتداد الكمامة.وذكرت أنه سيتم توفير الكمامات والمستلزمات الوقائية للمؤسسات التربوية والعمل على دعم حملات التلقيح.

وبيّنت الناطقة باسم اللجنة أنه سيتم تطبيق بروتوكول صحي بأماكن العمل يتمثل بفترة حجر صحي لـ 5 ايام للمصابين وان تواصلت الاعراض تدوم فترة الحجر الصحي 7 أيام.

وعزت بن خليل هذه الإجراءات إلى كون المتحور اوميكرون لا يمثل خطورة على المصابين وأن اجراءات الغلق لها تداعيات نفسية سلبية على الأطفال.

ويشار إلى أن جامعة التعليم الثانوي جدّدت، في بيان اليوم الثلاثاء 18 جانفي 2022، تمسكها بمطالبة وزارة التربية باتخاذ قرار الغلق الفوري للمؤسسات التربوية جراء انتشار فيروس كورونا في المؤسسات التربوية داعية إلى تعليق مؤقت للدروس لمدة معينة وبتواريخ مضبوطة وواضحة تحددها اللجنة الوطنية

وات

Post Top Ad