آخر الأخبار

Post Top Ad

الخميس، 18 نوفمبر 2021

راشد الغنوشي: ''إجراءات سعيّد جاءت وكأنه يفتح قناة أوكسيجين في أجواء مختنقة بالكوفيد''


 اعتبر رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان المعلّقة إختصاصاته، راشد الغنوشي، أن إجراءات 25 جويلية جاءت في وقتها مستجيبة ومعبرة عن إرادة شعبية صادقة متعطشة إلى التغيير، ضائقة ذرعا بالحكومة وحزامها السياسي فكانت من قبيل ما يجب فعله ممن له المسؤولية وأساسا رئيس الحكومة.

وأكد راشد الغنوشي في تصريح لصحيفة الرأي العام في عددها الصادر، اليوم الخميس 18 نوفمبر 2021، أن اجراءات سعيّد يوم 25 جويلية جاءت وكأنه يفتح قناة أوكسيجين في أجواء مختنقة بالكوفيد.

وبين الغنوشي أن ما حصل يوم 25 جويلية هو انقلاب كامل الأوصاف على الدستور وعلى الثورة تم الإعداد له، مبرزا أن يوم 25 جويلية هللت له جماعات ودول وأبواق مصرة على اعتباره سقوطا نهائيا لمنظومة ثورة 14 جانفي 20211، واعتبره البعض الآخر انتهاء للإسلام السياسي، قائلا: "ونحن نقرّ أنه انتصار للثورة المضادة وهي مجرد معركة مهمة كسبوها إنما الحرب سجال"، وفق قوله.

وأشار الغنوشي إلى أن الخشية  أن تكون قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيّد يوم 25 جويلية بداية لحكم عسكري مقنّع على طريقة أمريكا اللاتينية أو سافر على الطريقة العربية الافريقية.

وأبرز الغنوشي أن الرهان هو استعادة الديمقراطية وتجميع كل قوى الداخل والخارج من أجل هدف واحد هو وضع ثطار تونس على سكة الديمقراطية بالمحافظة على النظام البرلماني ولو بتعديلات وبناء المحكمة الدستورية وتعديل القانون الانتخابي وعودة البرلمان مع تعديلات في نظامه الداخلي بما يضع حد للفوضى.

 

Post Top Ad