آخر الأخبار

Post Top Ad

الخميس، 18 نوفمبر 2021

دراسة: هذا الفيتامين فعال في الوقاية من "الزهايمر"

 


وجد فريق من الباحثين تابع لجامعة ديلاوير الأميركية مؤخراً دليلاً على فعالية فيتامين «بي 12» في الوقاية من مرض «ألزهايمر» وإبطاء تطوره.

ووفقاً لصحيفة لما نقلته «إكسبرس» البريطانية، فإن أدمغة البشر المصابين بألزهايمر تعاني من تراكم بروتين يسمى «أميلويد بيتا»، الأمر الذي يترك تأثيرات سامة في الخلايا.

ولاحظ فريق الدراسة أن تراكم الأميلويد بيتا في أدمغة بعض الديدان الصغيرة التي تعيش في التربة وتسمى C. elegans، يؤدي إلى إصابتها بالشلل في غضون 36 ساعة من وصولها إلى مرحلة البلوغ.

وقام الفريق بتغذية بعض من هذه الديدان ببكتيريا الإشريكية القولونية التي تحتوي على مستويات عالية من فيتامين «بي 12»، ولاحظوا أن هذه البكتيريا كان لها تأثير واقٍ من الشلل.

وقالت البروفسورة جيسيكا تانيس، الباحثة الرئيسية في الدراسة: «عندما أعطينا فيتامين بي 12 للديدان التي كانت تعاني من تراكم الـ«أميلويد بيتا» في الدماغ، حدث الشلل بشكل أبطأ بكثير من المتوقع، وهذا الأمر أكد لنا فعالية فيتامين بي 12 في التصدي لألزهايمر». وأضافت: «لقد لاحظنا أيضاً أن الديدان التي حصلت على جرعات من فيتامين بي 12 كان لديها مستويات طاقة أعلى وضغط أكسدة أقل في خلاياها».

واستطردت تانيس: «في الوقت الحالي، لا يوجد علاج فعال لمرض ألزهايمر. هناك عوامل معينة لا يمكنك تغييرها، لا يمكنك تغيير حقيقة تقدمك في العمر، ولا يمكنك تغيير الاستعداد الجيني لمرض الزهايمر. لكن الشيء الوحيد الذي يمكنك التحكم فيه هو ما تأكله. إذا استطاع الناس تغيير نظامهم الغذائي سيساعدهم ذلك على التصدي للمرض إلى حد بعيد».

وأشار الباحثون إلى أنه من أهم المصادر التي تحتوي على فيتامين بي 12 كبد البقر والمحار والأسماك واللحوم والدواجن والبيض والحليب ومنتجات الألبان الأخرى، وبعض حبوب الفطور.

Post Top Ad