آخر الأخبار

Post Top Ad

الخميس، 1 يوليو 2021

جامعة وكالات الأسفار ترفض القرارات الصادرة عن ولاة تونس الكبرى : الفضاءات السياحية من أكثر الأماكن العامة أمانا

عبرت الجامعة التونسية لوكالات الأسفار، الخميس، عن رفضها المطلق للقرارات الصادرة عن ولاة تونس الكبرى والتي لم تراعي مصالح المهنيين العاملين في القطاع السياحي من وكالات أسفار وغيرهم .

وكان ولاة تونس واريانة ومنوبة وبن عروس، قد اقروا خلال الاجتماع المنعقد، أمس الأربعاء، جملة من القرارات من بينها، منع التنقل من والى إقليم تونس الكبرى إلا للضرورة القصوى أو العمل أو المتعلق بحسن سير الامتحانات الوطنية والجامعية.

وحملت الجامعة ، المسؤولية لجميع الأطراف والوزارات لعدم تشاورها مع الهياكل المعنية، مطالبة وزارة السياحة باتخاذ التدابير العاجلة والدفاع عن العاملين في القطاع في هذا الظرف الصعب .

وذكرت ف أنها حرصت منذ بداية الجائحة على البحث عن أنجع الحلول للحد من انتشار العدوى بالفيروس، عبر تقديم مشروع البروتوكول الصحي الأزرق الذي يعطي لوكيل الأسفار دورا مهما في ضمان سلامة السائح الأجنبي والتونسي من خلال فرض احترام البروتوكول الصحي السياحي الذي أعدته وزارة السياحة، إضافة إلى المطالبة باعتماد الفوتشر كوثيقة رسمية للتنقل بين الجهات خصوصا بالمناطق السياحية .

وأكدت، في ذات البلاغ، أن الفضاءات السياحية من أكثر الأماكن العامة أمانا بما تتمتع به من مساحات شاسعة وطاقة استيعاب لا تتجاوز الخمسين بالمائة، وخضوعها لإجراءات صحية صارمة لضمان سلامة السياح، فضلا عن تلقي اغلب العاملين بالقطاع السياحي سواء بالنزل أو بوكالات الأسفار والادلاء السياحيين والعاملين بالمطاعم السياحية إلى التلاقيح .

Post Top Ad