آخر الأخبار

Post Top Ad

الأربعاء، 7 يوليو 2021

أنا يقظ: 'مؤتمر اتحاد الشغل' تهديد للصحة العامة وخرق للقوانين

اعتبرت منظمة ''أنا يقظ'' في بيان أنّ إصرار اتحاد الشغل اللامسؤول على عقد مؤتمره الاستثنائي غير الانتخابي بحضور حوالي 600 شخص في قاعة مغلقة بسوسة يعتبر تهديداً جديا للصحة العامة وخرقاً للقوانين المنظمة للحجر الصحي الشامل ونسفاً لمبدأ علوية القانون وتشويهاً للدور الاعتباري للاتحاد خلال إحدى أهم أصعب الفترات التي تعيشها منظومة الصحة العمومية منذ الاستقلال.

وأوضح أنّه رغم الوضع الوبائي الحرج الذي تشهده البلاد عموماً وولاية سوسة خصوصاً، يصر الاتحاد العام التونسي للشغل على عقد مؤتمره ضارباً عرض الحائط الوضعية الكارثية للمنظومة الصحية المنهكة.

وأشارت المنظمة إلى أنّ هذا المؤتمر يأتي في ظرف صحي دقيق تعيش على وقعه ولاية سوسة حيث أقرت والية الجهة حجراً صحياً شاملاً يمتد من 4 جويلية إلى غاية 11 جويلية 2021 تمنع وتعلق خلاله جميع التظاهرات والتجمعات بجميع انواعها بالإضافة إلى منع التنقل من وإلى ولاية سوسة خلال نفس الفترة. 

وحمّلت "أنا يقظ" المسؤولية الأخلاقية والجزائية للأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل ورئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة ووالية سوسة مما سينجر عن عقد المؤتمر من تبعات تمس من الصحة العامة ومبدأ تساوي المواطنين أمام القانون دون تمييز. 

وذكرت منظمة أنا يقظ أن حكومة هشام المشيشي بتواطؤها وبسماحها لأحزاب النهضة والدستوري الحر بتنظيم مؤتمراتهم واجتماعاتهم الشعبية كانت قد فتحت باب الإفلات من العقاب والتمييز بين المواطنين على مصراعيه، وهو ما ساهم بقدر كبير في فقدان ثقة المواطنين في قدرة الحكومة على مجابهة الجائحة وأضعف من التزامهم بالقرارات الحكومية.

Post Top Ad