آخر الأخبار

Post Top Ad

السبت، 5 يونيو 2021

التضخم في تونس يستقر عند 5 بالمائة خلال شهر ماي 2021

استقرت نسبة تضخم الاقتصاد في تونس، خلال شهر ماي 2021 ، عند 5 بالمائة التي بلغها خلال شهر افريل 2021 بعد ان ارتفع من 8ر4 بالمائة مسجلة خلال شهر مارس 2021 وفق المعهد الوطني للإحصاء.

وبين المعهد الوطني للإحصاء ، في معطيات نشرها، اليوم السبت، حول نسبة التضخم لشهر ماي 2021، ان هذا الاستقرار يعود الى تطور نسق ارتفاع المواد الغذائية الى 6 بالمائة مقابل 9ر4 بالمائة خلال افريل 2021 والى تراجع نسق ارتفاع مجموعة من الخدمات.
وكشف المعهد عن تراجع نسق مواد وخدمات الصحة من 8ر8 بالمائة خلال افريل 2021 الى 7ر7 بالمائة خلال ماي 2021 ونسق أسعار مجموعة النقل من 1ر2 بالمائة الى 5ر1 بالمائة خلال ماي 2021 الى جانب أسعار مجموعة المطاعم والمقاهي والفنادق من 2ر9 بالمائة خلال افريل الى 8ر5 بالمائة خلال ماي 2021.


وتطورت وتيرة الاستهلاك ضمن مجموعة المواد الغذائية باحتساب الانزلاق السنوي بنسبة 6 بالمائة خلال ماي 2021 وذلك نظرا الى الزيادة المسجلة في أسعار الزيوت الغذائية بنسبة 8ر13 بالمائة وكذلك الخضر بنسبة 2ر10 بالمائة والحليب ومشتقاتة والبيض بنسبة 1ر8 بالمائة. في المقابل شهدت اسعار الغلال تراجعا طفيفا بما قدره 3ر0 بالمائة مقارنة بمستواها المسجل خلال شهر ماي 2020 .


وعرفت المواد المصنعة ارتفاعا بنسبة 5 بالمائة خلال ماي2021 باحتساب الانزلاق السنوي، وذلك بفعل ارتفاع المواد الصيدلية بما يعادل 9ر9 بالمائة ومواد البناء بنسبة 8ر9 بالمائة وكذلك صيانة المنزل ومواد التنظيف بنسبة 9ر5 بالمائة. وسجلت اسعار الخدمات ارتفاعا في حدود 9ر3 بالمائة وذلك نظرا لصعود اسعار خدمات الصحة بنسبة 5ر7 بالمائة واسعار الايجارات بنسبة 6ر4 بالمائة.


وكشف المعهد الوطني للإحصاء، ان التضخم الضمني لشهر ماي 2021، وهو التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية، تراجع الى نسبة 5 بالمائة بعد ان كان في حدود 5ر5 بالمائة خلال شهر افريل 2021.


وسجلت أسعار المواد الحرة، ارتفاعا خلال ماي 2021 بنسبة 4ر5 بالمائة مقابل 4 بالمائة خلال افريل 2021، بالنسبة للمواد المؤطرة علما وان نسبة الانزلاق السنوي للمواد الغذائية الحرة بلغت 9ر5 بالمائة مقابل 4ر6 بالمائة بالنسبة للمواد الغذائية المؤطرة.


الأسعار عند الاستهلاك ترتفع بنسبة 5ر0 بالمائة خلال ماي 2021


بينت بيانات المعهد الوطني للإحصاء، ان مؤشر الأسعار عند الاستهلاك العائلي قد ارتفاع خلال ماي 2021، مقارنة بشهر افريل 2021، بنسبة 5ر0 بالمائة بعد 1ر1 بالمائة خلال الشهر الفارط.

وارجع المعهد هذا التطور بالأساس الى ارتفاع أسعار كل من مجموعة الملابس والاحذية بنسبة 1ر1 بالمائة ومجموعة التغذية والمشروبات بنسبة 6ر0 بالمائة، والمواد وخدمات النقل بـ 9ر0 بالمائة والمواد والخدمات المتفرقة بنسبة 8ر0 بالمائة.


وشهد مؤشر أسعار مجموعة التغذية والمشروبات ارتفاعا بنسبة 6ر0 بالمائة خلال شهر ماي 2021، وذلك نظرا لارتفاع أسعار الدواجن بنسبة 1ر4 بالمائة والغلال الطازجة بنسبة 6ر3 بالمائة وزيت الزيتون بنسبة 2ر1 بالمائة.


 


من جهتها عرفت أسعار البيض الطازج والخضر الطازجة، تقلصا بلغ على التوالي 2ر1 بالمائة و 6ر0 بالمائة بعد الارتفاع الذي سجلته خلال شهر رمضان.


وزادت أسعار الملابس والاحذية بنسبة 1ر1 بالمائة خلال ماي 2021، تزاما مع الاحتفال بعيد الفطر، لترتفع تلك الخاصة بالملابس بنسبة 4ر1 بالمائة والاحذية بما قدره 7ر0 بالمائة فيما ارتفعت اسعار مكملات الملابس بنسبة 8ر0 بالمائة.


وقدرت نسبة ارتفاع مواد وخدمات النقل، خلال ماي 2021، بنسبة 9ر0 بالمائة نتيجة الزيادة في مصاريف استخدام السيارات على غرار قطع الغيار والمحروقات بنسبة 6ر1 بالمائة وأسعار السيارات بنسبة 4ر0 بالمائة، حسب معطيات المعهد الوطني للإحصاء.
 

Post Top Ad