آخر الأخبار

Post Top Ad

الجمعة، 21 مايو 2021

وزير ليبي: الشركات التونسية من بين الأكثر حظا للمشاركة في إعمار ليبيا


قال وزير الدولة الليبي للشؤون الاقتصادية سلامة الغويل، امس الجمعة 21 ماي 2021، إن بلاده تحتاج لإنفاق 600 مليار دينار على ملف إعادة الإعمار خلال 10 سنوات.
وأضاف الغويل، في تصريح لقناة ''218'' الليبية، أن تقديرات تكلفة الحروب على الاقتصاد الليبي بلغت 600 مليار دولار.

وأشار الوزير، إلى أن الشركات التونسية والمصرية والتركية والايطالية والالمانية و الأكثر حظا للمشاركة في مشاريع الإعمار، لافتا إلى أن مشاريع الإعمار ستتيح 30% من فرص العمل للعاطلين وفقا للوظائف الشاغرة.

ورجّح وزير الدولة، بأن يشارك القطاع الخاص في إعادة الإعمار بنسبة 60% و40% للقطاع العام.

ويؤدي رئيس الحكومة هشام مشيشي، زيارة رسمية إلى الشقيقة ليبيا تمتد على يومي السبت والأحد، بدعوة من رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة.
وأفادت رئاسة الحكومة في بلاغ مساء اليوم الجمعة، بأنه سيرافق رئيس الحكومة في هذه الزيارة وفد رفيع المستوى ممثل في عدد من أعضاء الحكومة، ومحافظ البنك المركزي مروان العباسي، والأمين العام لاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، ورئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول، ورئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار. 
وسيلتقي رئيس الحكومة بنظيره الليبي وعدد من المسؤولين السامين، كما سيكون للوفد المرافق رفيع المستوى، مباحثات مع نظرائه الليبيين لتعزيز ودفع سبل التعاون المتاحة على أكثر من صعيد. 
وأشارت رئاسة الحكومة، إلى أن هذه الزيارة مع تتزامن مع استئناف الرحلات الجوية عبر الخطوط التونسية تونس- طرابلس وهي أول ناقلة جوية تعيد فتح خطها الجوي التجاري في ليبيا. 
كما سيتم بالمناسبة افتتاح المنتدى والمعرض الليبي-التونسي، بمشاركة حوالي 150 مؤسسة اقتصادية تونسية في مجالات التجهيز والبناء والصناعات المعملية والتجارة والخدمات والقطاع المصرفي، مما سيمثل دفعا هاما لتعزيز الشراكة ببن البلدين خاصة في مجال اعادة الإعمار. 

Post Top Ad