آخر الأخبار

Post Top Ad

الخميس، 15 أبريل 2021

تقرير: إصابات ووفيات بين أشخاص تلقوا اللقاح في الولايات المتحدة

 

 
قالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها "سي دي سي" الأميركية، إن نحو 5800 إصابة بفيروس كوفيد-19 سجلت لدى أشخاص تم تطعيمهم بالكامل، بعضهم توفي وآخرون عانوا من أعراض قوية.

وذكرت المراكز في تصريحات عبر البريد الإلكتروني أوردتها شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية أن 74 شخصا توفوا رغم تلقيهم اللقاح، فيما احتاج 396 منهم إلى العناية الطبية داخل المستشفى.

ولم تقتصر الإصابات على فئة عمرية بحد ذاتها بل شملت أشخاصا من جميع الأعمار المؤهلة للحصول على اللقاح، بحسب سي دي سي.

لكنها أشارت إلى أن نحو 40 في المئة من الإصابات كانت لدى أشخاص تبلغ أعمارهم 60 عاما أو أكثر، وكان معظم المصابين (65 في المئة) من الإناث، فيما بلغت نسبة الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض من دون أن تظهر عليهم أعراض 29 في المئة.

ولم تحدد المراكز اللقاح الذي حصل عليه الأشخاص المصابون، فيما أكدت شبكة "سي.إن.إن" أن "حالات اختراق اللقاح تشكل نسبة صغيرة من الأشخاص الذين حصلوا على التطعيم بالكامل" واالبالغ عددهم نحو 77 مليونا في الولايات المتحدة.

وأضافت الشبكة أن هذا يعد أول مؤشر من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها على مدى فعالية اللقاحات على أرض الواقع، وإشارة إلى أن اللقاحات لا تحمي بشكل كامل من الأمراض الشديدة وخطر الوفاة.

ومنذ الجرعة الأولى في 14 ديسمبر حتى الآن، باتت الولايات المتحدة أكثر البلدان تلقيحا في العالم، وفقا للأرقام التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز.

وتسارعت وتيرة التلقيح على الصعيد الوطني الأميركي إلى معدل أكثر من ثلاثة ملايين جرعة في اليوم.

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، قد أعلن، الأسبوع الماضي، أن لقاحات كورونا ستكون متاحة لـ90 في المئة من البالغين في الولايات المتحدة بحلول 19 أبريل. 

واعتمدت الولايات المتحدة ثلاثة لقحات للاستخدام الطارئ هي فايزر وموديرنا وجونسون آند جونسون، قبل أن يتم تجميد هذا الأخير بعد تسجيل إصابة 6 أشخاص بجلطات دموية، فيما توفي شخص وآخر في حالة حرجة، بعد تلقيهم اللقاح.

Post Top Ad