آخر الأخبار

Post Top Ad

الثلاثاء، 12 يناير 2021

جمال الهاني: الإضراب المفتوح للقيّمين متواصل.. “والعظم الرهيف الله يكسّره”


 جمال الهاني الكاتب العام للجامعة العامة للقيّمين والقيّمين العامّين اليوم 11 جانفي 2021 لدى تدخله ببرنامج 21/19 بخصوص تواصل الإضراب المفتوح القيّمين والقيمين العامين وغلق المؤسسات التربوية منذ 6 جانفي الجاري أنّ هناك شللا تاما، في إصلاح الفروض واحتساب المعدلات، والمندوبيات مغلقة، في وقت تمارس فيه سلطة الإشراف سياسة الهروب إلى الأمام وفق قوله.


وتابع الهاني أنّهم كانوا مقاطعين للأعمال الإدارية لكنهم قاطعوا أيضا التأطير والمرافقة في القسم الداخلي والخارجي، قائلا: “450 مؤسسة أغلقت أبوابها، وأكثر من 80 بالمئة من المندوبيات مغلقة تماما للمطالبة بتفعيل اتفاق محضر جلسة 8 ماي 2018.

وأشار الهاني إلى أنّهم انتظروا سنتين ونصف لتفعيل محضر الجلسة الذي ينص على جملة من المطالب، قائلا: “على الوليّ أن يلتفت لسلطة الإشراف ويطالبها بتفعيل وعودها.. 23 يوم تدريس فعلي ضاعت منها 8 أيام، ونعم، هذا وقت أن نطالب بالمنح”.

وشدّد الهاني على أنّ وزير التربية عاجز عن حل المشكلة لأنّ الحل بيد رئيس الحكومة، قائلا: “لا يوجد تصعيد أكثر من الإضراب المفتوح، اللهم الانتحار الجماعي.. وعبارة “مطالبكم مشروعة” سمعناها عديد المرات، لم نعد قادرين على الانتظار أو التأجيل” على حد تعبيره.

وتطالب الجامعة العامة للقيمين والقيمين العامين، بتطبيق اتفاق 8 ماي 2018 الموقّع مع وزارة الإشراف وإقرار الإحالة على التقاعد بـ57 سنة، مع بلوغ فترة عمل بـ 35 سنة وتمكين القيمين من التكوين بالمعهد الأعلى للتكوين المستمر وكذلك صرف منح العودة الجامعية لفائدة أبنائهم، وتسوية وضعية حوالي 700 قيّما من المتعاقدين بالمؤسسات التربوية.

Post Top Ad